طرق التسويق الرقمي وأبرز فوائده

الرقمي طرق التسويق الرقمي وأبرز فوائده

التسويق الرقمي وهو المصطلح الأكثر رواجاً في أيامنا هذه في ظل العالم الإلكتروني المحيط بنا، والذي أصبح متاحاً لشتى مستخدمي التكنولوجيا حول العالم.

فمع انتشار وسائل التواصل بأشكالها المختلفة، بات من الضروري توظيفها بما يسهل الوصول إلى مختلف المستهلكين حول العالم بسرعة أكبر.

ومما لاشك فيه أن هذا النوع من التسويق أصبح أمراً أساسياً وملحاً، وخاصة بعد الإجراءات الاحترازية التي فرضها انتشار فيروس كورونا (covid-19).

حيث أصبح التسوق عبر الإنترنت لاقتناء المتطلبات الأساسية من غذاء، دواء وغيرها. هو الأمر السائد وذلك لتجنب كثرة الاختلاط والحد من انتشار الفيروس بشكل أفضل.

وهذا ما دفع أصحاب الفعاليات لطرح منتجاتهم الكترونياً مستغلين فكرة التسويق الرقمي لمحاولة استقطاب أكبر عدد من العملاء لتحصيل أرباح أكبر.

ومن أبرز فوائد التسويق الرقمي :

التسويق الرقمي

عملاء أكثر:

نظراً لكون الإنترنت اليوم متاحاً للجميع، فإن الوصول لعدد كبير من العملاء هو أمر بغاية البساطة.

فأي منا على أقل تقدير يملك حساباً أو أكثر على منصات التواصل المختلفة، مثل فيسبوك، تلغرام، واتساب والعديد من التطبيقات أو الأدوات التي يكثر انتشارها يوماً بعد الآخر.

تكاليف أقل:

يعد التسويق الرقمي مناسب لجميع أصحاب الفعاليات، سواء كانت بسيطة (ناشئة) أو ريادية.

فالأمر ببساطته لا يتعدى نشر بوستات أو إعلانات على الصفحات، المواقع وحتى الغروبات للترويج للخدمات التي يتم التسويق لها.

فأبسط مثال على ذلك ، هو نشر الأعمال اليدوية (hand made) والتسويق لها عبر أي وسيلة، مثل فيسبوك أو انستغرام وذلك لاستقطاب عملاء بكل سهولة وإيصال المنتجات لهم.

تطوير المنتج:

يوفر التسويق الإلكتروني أيضاً رصد أراء العملاء وردة فعلهم على نوع المنتجات الذي يتم تقديمه، فيمكن مثلاً بواسطة استبيان بسيط عن جودة المنتج أو خصائصه، الوصول إلى اقتراحات وآراء يمكن استغلالها في تحسين المنتج وتطويره وبالتالي رضا أكبر من قبل العملاء وإنتاجية أكثر.

وللأسباب السابقة الذكر أصبح الاعتماد على التسويق الرقمي اليوم هو أمر واجب لمواكبة الركب واستغلال الوقت في إنجاح الخطة التسويقية على المدى البعيد.

ومن المهم أيضاً معرفة أهم طرق التسويق وأكثرها إفادة لنوع المنتج المراد الترويج له. فكما أن العالم الرقمي لا أبعاد له، فإنه لا بد من معرفة كيفية البدء بطريقة تسويقية تعود بنتائج إيجابية بعيداً عن تضييع الوقت بالأماكن أو الطرق الخطأ.

طرق التسويق الرقمي:

  • التواصل الاجتماعي:

التسويق الرقمي

وهي أكثر وأشهر أساليب التسويق اليوم، ولذلك نجد العديد من الفعاليات التي تستغل تطبيقات وبرامج التواصل لاسيما فيسبوك، انستغرام، وغيرها للترويج لخدماتها أو منتجاتها. بسبب إمكانية الوصول لقاعدة جماهيرية مختلفة الأعمار والاحتياجات والميول.

الأمر الذي يسهل الحصول على عملاء أكثر بطريقة أسهل وأسرع وبالتالي تفاعل أكبر مع المنتجات أو الخدمات المطروحة.

  • المواقع الإلكترونية

وهي أيضاً من أفضل الطرق المتبعة لعرض الخدمات، فالأمر بسيط ويتم من خلال تصميم موقع يعرض الخدمة أو المنتج ويشرح طريقة الشراء والموصفات وكل ما يتعلق بها.

تعطي هذه الطريقة مصداقية أكبر للمنتج وثقة أكبر بمقدميه. وخاصة في حال عرض آراء العملاء وعدد مرات الشراء التي تمت.

  • التسويق بالبريد الإلكتروني

ويعتبر من أكثر طرق التسويق الرقمي والترويج سرعة، حيث أنه وبكبسة زر يمكن إرسال رسائل ترويجية لآلاف الأشخاص المهتمين بمنتج معين.

إضافة لإرسال عروض تحفيزية وكوبونات تخفيضية لضمان الحفاظ على ثقة العملاء والاستفادة من مقترحاتهم في تحسين الخدمة بالشكل الذي يلبي حاجاتهم.

  • التسويق بالعمولة

ويمكن اعتبار هذا النوع من التسويق الأكثر شهرة، لأنه يعتمد على إيجاد مسوقين مساعدين في الحملة الترويجية الخاصة بالمنتج.

والأمر يتم من خلال توفير روابط مخصصة لكل مساهم في عملية التسويق، بحيث يتم نشر هذه الروابط واستخدمها بطرق عديدة لجذب مزيد من العملاء للموقع الأصلي أو للمنتج المراد تسويقه.

ويحصل المسوقين على نسبة ربح مقابل كل عملية شراء تتم عن طريقهم، وهذا ما يدفعهم للعمل بجد أكبر في تحصيل العملاء وتوجيههم نحو المنتجات أو الخدمات.

بشكل عام تختلف أشكال وأنواع التسويق الرقمي حسب طبيعة المنتج أو الخدمة، واستراتيجية التسويق هي أمر يجب دراسته بعناية لمواجهة أي تحديات أو عقبات قد تؤدي بنتائج غير مرضية على المدى البعيد.

وحيث أن المنافسة تشتد يوماً بعد يوم في جذب عملاء أكثر، لذلك كان لا بد من دراسة منهجية لأفضل الطرق مع الاستفادة من تجارب الآخرين والمنافسين للوصول للنتائج المرجوة.

اقرأ أيضاً:فيسبوك| معلومات وتنزيل التطبيق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

انتقل إلى أعلى