الكانجرو: وسر الإعجاز في رعاية جنينه | Kangaroo

الكانجرو

يعد حيوان الكانجرو أو الكانغرو (بالانجيليزية: Kangaroo) ، من الكيسيات التي ترعى صغيرها في كيس خارج الجسم ويشتهر باسم حيوان الجورب العجيب.

يتميز حيوان الكنغر بصفات عديدة تميزه عن باقي الحيوانات سواء حيوانات المزرعة أو الحيوانات البرية.

فما هي تلك الصفات؟ وما سر الإعجاز في ولادة الكنجر ورعاية صغيره؟ هيا بنا نتعرف على عجائب خلق الله في حيوان الكانغرو.

صفات حيوان الكانجرو وانتشاره

الكانجرو
الكانجرو

يعد حيوان الكانغرو من أكثر الحيوانات إثارة وغرابة، إذ يتميز بعدة صفات لا توجد في الحيوانات الأخري. 

من أهم هذه الصفات ما يلي:

  • تتميز إناث حيوان الكانغرو بوجود جورب أو كيس ترعى فيه صغارها، هذا ما سنتحدث عنه بالتفصيل لاحقًا.
  • بالإضافة إلى ذيله القوي، الذي يساعده في القفز والتوازن وسرعة الحركة كما أنه يستطيع الوقوف على ذيله.
  • يتمتع حيوان الكانغرو بحاسة سمع ممتازة، ويستطيع التجاوب مع الأصوات بتحريك أذنيه في اتجاهات مختلفة دون تحريك رأسه.
  • يتميز حيوان الكانغرو أيضًا بالقفز وهذا ما يميزه عن باقي الحيوانات، إذ يمتلك رجلين قويتين في الخلف.
  • يعد حيوان الكانجرز من أسرع الحيوانات البرية، إذ يستطيع قطع أربعون ميلًا في الساعة الواحدة وهي سرعة كبيرة جدًا.
  • كما يتميز بقفزاته الرائعة التي تصل إلى سبعة أمتار في القفزة الواحدة، على ارتفاع عشرة أقدام.

 

انتشار حيوان الكانجرو

الكانجرو
الكانجرو

الجدير بالذكر أن حيوان الكنغر يتركز تواجده في أستراليا، التي تضم أنوع عديدة من هذا الحيوان العجيب موزعة على كافة البلاد.

كما تقدر الإحصائيات وجود أكثر من 30 مليون نوع من حيوان الكانغرو في أستراليا حاليًا موزعة بشكل عشوائي، إذ تتخذ بعض حيوانات الكانغرو من الصخور موطنًا لها أو من الأشجار.

لذا توجد لافتات تحذيرية على الطرقات لسكان هذه المناطق أو السائقين، تحذر من قفز حيوانات الكانغرو على الطرقات في أي وقت.

كما تجدر الإشارة بأنه يعيش ويتكيف في بيئات مختلفة، إذ أنه يستطيع العيش في الصحاري الجافة أو يعيش في الغابات الممطرة أو وسط الحشائش والنباتات.

أنواع حيوان الكانجرو

يوجد أربع أنواع من حيوان الكنجر وهما ما يلي:

  • الكانجرو الأحمر: يعد أطول أنواع الكانغرو إذ يصل طوله إلى 210 سم ويزن حوالي 90 كجم.
  • الكانجرو الجرذ: أصغرهم حجمًا وسمي بالجرذ لأنه يشبه الفأر، يصل وزنه إلى 340 جرامًا، كما يتراوح طوله ما بين 7 إلى 24 سم.
  • الكانجرو الرمادي الشرقي: يعد أثقل أنواع الكانغرو على الرغم من أن الكانغرو الأحمر اطول منه في القامة.
  • الكانجرو الرمادي الغربي: أكثر أنواع الكانغرو انتشارًا، كما يمكن الحصول عليه بسهوله أذ أنه يتوفر بأعداد كبيرة.

 

ماذا يأكل حيوان الكانجرو؟

الكانجرو
الكانجرو

تتغذى حيوانات الكانغرو على الأعشاب التي تتواجد في السهول والحشرات، كما أن هناك بعض الأنواع تفضل تناول الفواكه والخضروات الطازجة.

الجدير بالذكر أن حيوان الكانغرو يعد من المجترات، إذ أنه يستطيع تخزين الطعام داخل معدته لفترات ثم يقوم باسترجاعه إلى الفم وإعادة مضغه مثل: الأبقار والأغنام.

 

الحمل والولادة في حيوان الكانجرو

إن أهم ما يميز حيوان الكنجر هو وجود كيس أو جيب يحمل بداخله صغيره حتى يقوى ويستطيع الخروج إلى الحياة البرية والاعتماد على نفسه.

الجدير بالذكر أن العلماء اكتشفوا معجزة الحمل والولادة في حيوان الكانغرو صدفة، عند نقل إحدى إناث الكانغرو إلى حديقة حيوان وبعد مرور سبعة أشهر وجدوا بداخل الكيس صغير الكنغر. 

فتعددت التساؤلات والبحث حول هذا الأمر، كيف لأنثى أن تحمل صغيرًا لوحدها دون وجود ذكر. 

في بداية الأمر، اقترح بعض العلماء نظرية التكاثر ذاتيًا بالتبرعم، ولكنها نظرية ضعيفة جدًا. فكيف لحيوان من الثدييات أن يتكاثر ذاتيًا؟ ولماذا يوجد جنسين من هذا الحيوان فهناك الكانغرو الذكر والكانغرو الأنثى؟

دفع هذا الأمر العلماء للبحث أكثر عن معجزة هذا الحيوان وازداد شغفهم حول الوصول لحقيقة الأمر. والتي تتمثل فيما يلي:

 

الحمل في حيوان الكانجرو

الكانجرو
الكانجرو

تمتلك أنثى الكانغرو بويضة كبيرة جدًا في الحجم، عند تلقيحها من الذكر وحدوث الإخصاب ينمو الجنين حتى انتهاء البويضة بالكامل. إذ لا يوجد حبل سري ولا مشيمة يستطيع الجنين أن يحصل على غذائه من خلالها.

تستغرق هذه العملية من حوالي 21 إلى 38 يومًا بمتوسط 32 يومًا، يستعد بعدها الجنين للخروج من رحم أمه.

في هذه الفترة يتدرب الجنين داخل رحم أمه على الحركة، وتستعد الأم بتنظيف الجيب او الكيس لاستقبال جنينها ورعايته.

الجدير بالذكر أن أنثى الكانغرو تستطيع تحديد نوع الجنس لجنينها، كذلك تتحكم في موعد الحمل والولادة.

فعندما تكون ظروف البيئة غير ملائمة وغير مناسبة لولادة جنين، تستطيع إرسال إشارة له بالتوقف عن النمو لحين تحسن الظروف واستقرارها ترسل له إشارة أخرى باكتمال النمو والخروج للحياة. 

قد تصل هذه المدة إلى سبعة أشهر، تستطيع أنثى الكانغرو حمل جنين إلى أربعة أجنة كحد أقصى في الحمل الواحد.

 

الولادة في حيوان الكانجرو

بعد نفاذ البويضة وكمية الغذاء اللازمة لنمو الجنين في رحم الأم يستعد للولادة والخروج.

تعد عملية ولادة حيوان الكانغرو من أسهل الولادتها وأيسرها، إذ يستطيع الكنغر الولادة بدون مساعدة أو بدون ألم.

يتسلق الجنين بعد خروجه من رحم الأم على جسد أمه وبين الشعر في حركة، يتدرب عليها قبل يومين من خروجه للحياة.

الجدير بالذكر أن حجم الجنين يصل من 5 إلى 25 ملم أي في حجم حبة الأرز، كما أنه بعد وصوله إلى الكيس يتعلق في حلمة لاكتمال غذائه ونموه، تمده هذه الحلمة بلبن معين خاص يتغير تركيبه على حسب المرحلة العمرية لصغير الكانغرو.

كما تستطيع أنثى الكانغرو إذا كانت الظروف البيئية مستقرة بالحمل وإنجاب صغير آخر يخرج إلى الكيس والتعلق بحلمة أخرى تمده بلبن بتركيب يناسب عمره واحتياجاته وتظل الحلمة الأخرى فإمداد أخاه بنوعية اللبن التي تناسبه.

يظل صغير الكنجر في هذا الكيس فترة تصل إلى 190 يومًا (حوالي سبعة أشهر)، ثم يخرج إلى الحياة ويستمر في الرضاعة الطبيعية من أمه لمدة تصل لسنة أو سنة ونصف في بعض الأنواع من حيوان الكنغر.

 

رعاية صغار الكانجرو

تفضل الأم ترك صغارها مع الذكور، لأنهم الأقوي. إذ يستطيع ذكر الكانغرو حماية القطيع والصغار بالأخص.

كما تجدر الإشارة أن حيوان الكنغر يعيش في جماعات تسمى “بالغوغاء”، وهي جماعات مستقلة يرأسها الذكر الأكبر والأقوى.

هل يموت الكانجرو إذا شرب الماء؟

الكانجرو
جرذ الكنجر

انتشرت معلومات خاطئة حول حيوان الكنغر، بأنه يموت إذا شرب الماء. فكيف هذا وهناك الكنغر البري الذي يعيش في الصحراء ويحتاج إلى الماء.

 

لكن ترجع حقيقة الامر إلى حيوان “جرذ الكانجرو” وهو حيوان أشبه بالفأر، يعيش في الصحاري والمزارع. سمي هذا الحيوان الصغير بجرذ الكانغرو لأنه يشبه في كله حيوان الكنغر. 

يتراوح طول هذا الحيوان من 10 إلى 15 سم ولا يشرب الماء على الإطلاق، إذ أنه إذا شرب الماء يموت.

تجدر الإشارة أن جرذ الكانغرو يستطيع تكوين الماء داخل جسده، إذ يحصل على الهيدروجين من جهازه الهضمي والأكسجين الحاصل عليه من عمليات التنفس.

 

الكانجرو وعلاقته مع البشر

الكانجرو
الكنغر

يعد حيوان الكانغرو من الحيوانات الأليفة التي تألف وجود الإنسان، على غرار الكلاب والقطط. كما لوحظ ذلك في أثناء الفترات التي يقام فيها دراسات وأبحاث على حيوانات الكنغر والبيئة التي تعيش فيها.

الجدير بالذكر أن حيوان الكنجر يعد رمزًا للثقافة الأسترالية، إذ تتخذه بعض الوكالات الأسترالية شعارًا لها. كما تظهر صورته على بعض العملات الأسترالية.

كذلك يعد الكانغرو من الحيوانات المهددة بالإنقراض، فهناك نوعين إنقرضا من حوال ستة عشر نوعًا كانوا مهددين بالإنقراض.

 

ختامًا، تعرفنا على حيوان الكانجرو ومعجزة حمل الجنين وولادته، وكيف يرعي صغيره في كيس خارجي. كذلك تعرفنا على بعض الخصائص والصفات التي يتميز بها حيوان الكنغر عن باقي حيوانات الحياة البرية. “هذا خلق الله الذي أتقن كل شيء خلق” سبحان البديع.

 

اقرأ أيضًا

 

المراجع

NCBI.PUBMED

Livescience

Eemec.med.edu

sciencedaily

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

انتقل إلى أعلى