الزرافة ومعجزة طول الرقبة | Giraffe 

الزرافة

الزرافة هي أطول الحيوانات التي تعيش على الأرض، وتستوطن غابات السافانا في أفريقيا. 

يصل وزن حيوان الزرافة إلى 1200 كجم وقد يقضي حوالي 18 ساعة يوميًا للبحث عن الغذاء. كما أن الزراف يعيش في جماعات ويتغذى على النباتات خاصةً أشجار الأكاسيا.

 تنمو أشجار الأكاسيا في المناطق الحارة وتتميز بوجود أشواك حادة جدًا تمنع كثير من الحيوانات تناولها والاقتراب منها.

يستطيع الزراف أن يتغذى على هذه الأشواك ببراعة، وذلك لأنه يمتلك الكثير من المقومات التي تؤهله لهذا.

فما هذه المقومات التي تؤهل الزراف لتناول أشجار الأكاسيا وما سر طول الرقبة ومافائدته؟ هذا ما ستتناوله سطور مقالنا فهيا بنا نتعرف على أسرار الخالق سبحانه وتعالى في تركيب رقبة الزراف.

 

كم مدة حمل الزرافة؟

1 الزرافة ومعجزة طول الرقبة | Giraffe 

تستطيع الزرافة أن تحمل في أي وقت في السنة على عكس باقي الحيوانات، لكن هناك عوامل مؤثرة في حدوث الحمل عند الزراف مثل: توفر الغذاء خاصة في موسم سقوط الأمطار.
كذلك تستطيع أنثى الزراف الحمل في عمر السادسة، لكن الذكور لا تستطيع التزاوج قبل عمر السابعة.
تجذب الإناث الذكور لديها عن طريق رائحة معينة تفرزها في البول تعرف باسم فيرمون (Pheromone).
تعد فترة حمل الزراف أطول فترة حمل في الحيوانات، إذ تصل إلى 15 شهرًا. كما أن الزراف عادة تلد مولودًا واحدًا ففرصة ولادة توأم لدى الزراف قليلة.

الجدير بالذكر أن الزراف يرعي صغاره حتى عمر أربعة أشهر، بعد ذلك يتغذى الصغار على أوراق الأشجار. كما يبقى الذكر مع أمه في القطيع إلى عمر 15 شهرًا بينما الإناث حتى عمر السنة ونصف.

 

كيف تستطيع الزرافة تناول أشجار الأكاسيا؟

ذكرنا سابقًا تتميز أشجار الأكاسيا بوجود أشواك، كما أن الزراف الحيوان الوحيد الذي يستطيع تناول هذه الأشجار نظرًا لما لديه من مقومات تؤهله لذلك من هذه المقومات مايلي:

  • طول اللسان (يصل إلى 50 سم)، تستطيع استخدام لسانها بدلًا من اليدين كوسيلة لجذب الأشياء.
  • الفم: يحتوي على طبقة سميكة من الأنسجة المليئة بالشعيرات، التي تحمي الفم من هذه الأشواك.
    كما تفرز هذه الأنسجة كمية كبيرة من اللعاب اللزج، الذي يحيط بالأشواك ويسهل من ابتلاعه.
  • لون اللسان: يتميز باللون الأزرق المائل إلى السواد، كي يحمي اللسان من حرارة الشمس الحارقة في أفريقيا.

 

كيف تشرب الزرافة الماء؟

يشرب الزراف الماء بوضعية معينة وخاصة تميزه عن باقي الحيوانات نظرًا لتركيبه التشريحي وطول رقبته.

تقوم الزرافة بفتح قدميها الأماميين عندما تحتاج لشرب الماء، كي تستطيع النزول برقبتها في النهر.

الجدير بالذكر أن هذا الوضع خطر جدًا على حياة الزراف في الحياة البرية، إذ أنها لا تستطيع رؤية الحيوانات المفترسة والأعداء تقترب منها أو ربما تراها ولا تستطيع الإفلات والهروب.

لذلك يشرب الزراف الماء كل ثلاثة أيام، كي يتفادى الخطر في أثناء شربه للماء.

كما أن الزراف يستطيع شرب 10جالون من الماء (37 لتر) في دقائق معدودة، بهذه الطريقة تستطيع الزرافة حماية نفسها من الحياة البرية والخطر الذي يهدد حياتها.

تجدر الإشارة أن الزراف يحصل على الماء من النباتات التي يتغذى عليها أيضًا.

 

هل تنام الزرافة؟

يهدد النوم حياة الزراف في الحياة البرية، إذ تتعرض الحيوانات لخطر الهجوم من الحيوانات المفترسة في أثناء نومها. فكيف يحمي الزراف حياته في أثناء النوم؟

يحمي الزراف حياته في أثناء اليوم لأنه:

  • ينام الزراف حوالي 30 دقيقة فقط خلال اليوم.
  •  كما يمكنها توزيع دقائق النوم على مدار اليوم. 
  • كذلك يستطيع الزراف النوم واقفًا ويسند رأسه على الأشجار.
  • نظرًا لأن الزراف يعيش في جماعات، فيقوم بعض أفراد القطيع بحراسة باقي القطيع في أثناء فترة النوم.

الجدير بالذكر أن الزرافة تستطيع النوم مثل حيوانات المزرعة مستلقية أرضًا ورأسها ورقبتها خلفًا على ظهرها.

قد يحدث ذلك بعيدًا عن الحياة البرية وعندما يتوفر لديها شعور الأمان مثل: حدائق الحيوان والمنتزهات.

 

كيف تستطيع الزرافة الدفاع عن نفسها؟

على الرغم من أن حيوان الزراف حذر تجاه الأعداء، إلا أنه يمتلك حوافر حادة ويستطيع بركله واحدة أن يقتل أسدًا أو يصيبه إصابة بالغة قد تصل إلى حد القصور.

كذلك يستطيع الزراف الجري مسافة 50 كيلومتر في الساعة في حالة الهروب.

 

الزرافة وسر طول الرقبة

ميز الله سبحانه وتعالى الزرافة بطول رقبتها، هي أطول الحيوانات التي تعيش على اليابسة. كما يتراوح طول الزرافة إلى 5.5 متر وقد يصل طول الرقبة إلى 2 متر.

على الرغم من عدد فقرات عنق الزراف يتساوى مع عدد فقرات عنق الإنسان وهما 7 فقرات عنقية، إلا أن عنق الزراف أطول بكثير من عنق الإنسان وذلك لأن:

  • الفقرة العنقية الواحدة لعنق الزرافة طويلة جدًا، قد تصل إلى 26 سم.

فما فائدة هذا التركيب والسر وراء طول عنق الزراف؟

 

فائدة طول عنق الزرافة

هناك عدة فوائد لطول عنق الزراف وتتميز هذه الفوائد فيما يلي:

  • تستطيع الوصول إلا أوراق الأشجار العالية، التي لا يستطيع أن يصل إليها أي حيوان آخر.
  • طول عنق الزراف مع قوة نظرها، أعطاها قدرة هائلة لرؤية الأعداء من مسافة بعيدة جدًا مما يسمح لها بزيادة فرص الهروب في الوقت المناسب.
  • يستخدم الزراف الرقبة في معركة الضرب بالعناق خاصة بين الذكور وبعضها في أثناء موسم التزاوج، يفوز الذكر ذو الرقبة الأقوى بالمعركة والإناث أيضًا.

 

مافائدة وجود الزرافة في الحياة؟

الزرافة
الزرافة

يخلق الله سبحانه وتعالى الإنسان لتعمير الأرض، وخلق الكائنات الحية الأخرى لفوائد هائلة من أجل التوازن البيئي. فتتمثل فائدة الزراف فيما يلي:

  • نظرًا لأن الزراف الحيوان الوحيد الذي يتغذى على الأشجار الطويلة، فيأكل الأوراق والبذور المغطاة بقشور سميكة.
    إذ وجد أن معدة الزراق قادرة على إفراز إنزيمات معينة تهضم هذه القشور، فتطرد البذور مع فضلاتها في أماكن أخرى كي تنمو من جديد.
    الجدير بالذكر أن هذه البذور لا تستطيع النمو قبل أن تمر على الجهاز الهضمي للزراف، إذ تلعب الزراف دورًا مهمًا في بقاء هذا النوع من الأشجار.
  • كذلك يحافظ الزراف على بقاء عديد من أنواع الطيور والحيوانات التي تعيش على الأشجار الطويلة التي تتغذى عليها، بطريق غير مباشر عن طريق دورها في نمو هذه الأشجار وبقائها.
  • كما يعيش على جلد الزراف بعض الطفيليات، التي تعد مصدرًا لغذاء بعض الطيور.
  • تعد الزراف بمثابة الإنذار لباقي الحيوانات بأن هناك خطرًا قادمًا، إذ يعتمد عليها باقي الحيوانات نظرًا لطولها وقدرتها على رؤية الأعداء من بعيد.
    فعندما يجري الزراف ويسرع في الهروب، يعطي رسالة تحذيرية لباقي الحيوانات بأن هناك خطرًا قادمًا.
    لذا سمي الزراف بمفتاح الحياة لباقي الحيوانات والحياة البرية Key species.

 

الجدير بالذكر أنه إذا حدث أي خللِِ في حياة الزرافة يهدد بقائها، حدث خلل في التوازن البيئي وانقرض عديد من الطيور والحيوانات الأخرى.

 

في الختام، الزرافة من الحيوانات المهمة في بقاء التوازن البيئي في الحياة البرية، فقد ميزها الله سبحانه وتعالى برقبة طويلة متعددة الفوائد تساعدها على البقاء والحفاظ على بعض الطيور والحيوانات الأخرى أيضًا. 

 

اقرأ أيضًا

 

المراجع

NRDC

Sciening

yorkshirewildlifepark

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

انتقل إلى أعلى